يستكمل فضيلة الشيخ حديثه عن التعرف على الأخلاق الربانية، وهو ما يعده صرحاً ربانياً شامخاً متيناً ممتداً عبر القرون والقائم على صرح التوحيد.